وزير الثقافة ومحافظ الإسكندرية يطلقان فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي

أهل مصر
الدورة الأولى من مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي
الدورة الأولى من مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي

أطلقت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، واللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية والمفكر الدكتور مصطفى الفقى رئيس مكتبة الإسكندرية والدكتور أشرف زكى رئيس أكاديمية الفنون فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة، والتى تحمل اسم الفنان الكبير جلال الشرقاوى وذلك بمكتبة الاسكندرية وبحضور الدكتور علاء عبد العزيز سليمان أستاذ الدراما بالمعهد العالي للفنون المسرحية ورئيس المهرجان وعدد من الفنانين والنقاد والمهتمين.

اقرأ أيضا.. تامر أمين يعلن انفصال أصالة وطارق العريان.. ويطالب هبة الأباصيري بعد التحيز النسائي (فيديو)

محمد صبحي ووزير الثقافة

وخلال الحفل ألقت وزير الثقافة كلمة أكدت خلالها ان تأسيس مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة يعد قفزة نوعية نحو مسايرة عمليات التنمية الثقافية المستدامة وفق رؤية علمية جادة وأصيلة تسعى للتجاوب مع التنوع والتعدد والابتكار وإعادة الاكتشاف ، واضافت ان إختيار الاسكندرية لاحتضان الفعاليات يعكس عبقرية المكان في استيعاب طموح الإبداع لدى الشباب من دارسي المسرح في الوطن العربي ، كما قدمت التهنئة لشباب أكاديمية الفنون على الانجاز الكبير وجميع من ساهم فى خروج الدورة الأولى من المهرجان الى النور ورحبت بالفرق العربية المشاركة في هذه التظاهرة الفنية التي تعد خطوة رائدة على طريق المستقبل.

تكريم محمد صبحي

ثم كرمت وزير الثقافة ستة شخصيات ساهمت فى اثراء مجال المسرح فى مصر والوطن العربى هم الفنان الكبير جلال الشرقاوى ، النجم الكبير محمد صبحي ، النجم خالد النبوي الذى أهدى التكريم لروح والديه وكل من تعلم منهم فنون التمثيل وخص بالذكر جلال الشرقاوى والراحل عبد المنعم مدبولى، الفنان الكويتي الكبير داوود حسين الذى أكد حبه لمصر وشعبها وقدم التحية لاساتذته سعيد خطاب، سعد اردش وأحمد عبد الحليم ، الناقد الدكتور حسن عطية، والدكتور عصام أحمد الكردي رئيس جامعة الإسكندرية.

تكريم خالد النبوي

من جانبه اكد محافظ الاسكندرية تقديم كافة اوجه الدعم للانشطة الثقافية والفنية على ارض المحافظة مشيرا أن توجهات الدولة تعمل على بناء الإنسان وتشكيل وعى المجتمع.

وقال رئيس مكتبة الاسكندرية ان المسرح ابو الفنون وتربطه بالسياسة علاقة قوية عبر التاريخ حيث ارتبطت نهضة مصر الحديثة به، مشيرا الى الدور الهام للابداع فى مواجهة التطرف والإرهاب.

الدورة الأولى من مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي

وأوضح رئيس المهرجان ان هذا المحفل العربى جاء تأكيدا لقيمة الفن وارتباطه بالعلم وتمسكا بالتاريخ الطويل لأكاديمية الفنون ومعهد الفنون المسرحية وجاء اختيار الإسكندرية مقرا له لما تتمتع به من إرث ضخم يضم الوان متنوعة من الثقافات الى جانب دعم فرع الأكاديمية والمعهد العالى للفنون المسرحية بالمحافظة.

من جانبه قال رئيس اكاديمية الفنون أن دورة المهرجان الأولى خرجت للنور بعد الموافقة الفورية لوزير الثقافة على إقامتها ودعمت اختيار الطالب المتميز محمد عبد الوهاب بالفرقة الرابعة بالأكاديمية فرع الاسكندرية ليكون مديرا لها ، ووجه التحية لكافة النجوم المصريين والعرب الذين حرصوا على المشاركة فى الفعاليات.

كما تمنى مدير المهرجان أن تصبح الفعاليات نقطة انطلاق للحوار بين المتخصصين في الوطن العربي على أرض مصر، وأخرج حفل الافتتاح الفنان سامح بسيونى وقدمه كل من الفنان مها احمد وايهاب فهمى وبدأ بفقرة موسيقية فى الساحة الخارجية لفريق برأس ساوند الذى يضم عدد من طلاب الكونسرفتوار حيث قدم مجموعة من المؤلفات العربية والغربية العالمية خلقت حالة من البهجة وتفاعل معها الحضور ، كما تضمن العرض المسرحى الرحلة و فيلمين الأول بعنوان المكرمون قدم خلاله كل من النجمان محمد صبحى وخالد النبوى والناقد الدكتور حسن عطية ملامح من رؤيتهم لفنون المسرح وبعض الذكريات البارزة فى مسيرتهم ، اما الثانى استعرض الفعاليات والعروض المشاركة ، ثم صعد الى خشبة المسرح أعضاء لجنة التحكيم لتحية الحضور وهم الدكتورة سميرة محسن (رئيسا) وعضوية كل من الدكتور فهد السليم(الكويت) ، الدكتورة عزة القصابي(سلطنة عمان)، الدكتور أحمد عبد العزيز- الفنانة لقاء الخميسي- المخرج محمد سامي (مصر) ، النجم جمال سليمان (سوريا) ، الفنان إياد نصار- الفنان منذر ريحانة (الأردن).