التحقيق مع إمام مسجد بطنطا بسبب تفسير القرآن بطريقة خاطئة

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أصدرت مديرية الأوقاف بمحافظة الغربية، اليوم الأثنين، قرارًا بإحالة إبراهيم أبو الحسين إمام وخطيب بمديرية الأوقاف، للتحقيق بسبب قيامه بتفسير القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة بالمخالفة لصحيح الدين.

اقرا ايضا.... حبس عاطل 4 أيام بتهمة النصب على المواطنين بكفر الزيات

وقال مصدر بمديرية الأوقاف إن "أبو الحسن" انتشرت له عدد من المقاطع على "يوتيوب" ومواقع التواصل الاجتماعى، يخالف فيها صحيح الدين والتفاسير والاحاديث النبوية، كما كون طائفه صوفية دون الرجوع لمشيخة الطرق الصوفية.

وأضاف أنه تم تعينه كإمام وخطيب منذ 19عام، وكان إمام وخطيب بمسجد الشيخ الشتراوى بطنطا.

يذكر أن حالة من الغضب والسخط سادت بين أولياء أمور طلاب مدرسة الشيخ محمد عياد الطنطاوي الابتدائية، بقرية نجريج التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية، وذلك بعد إعلان إدارة التربية والتعليم نقل أطفالهم دون أسباب من مقر المدرسة واستضافتهم خلال الفترة المسائية في معهد محمد صلاح الأزهري، الذي تبرع نجم ليفربول بتكاليف إنشائه.

وعبر الأهالى عن سخطهم الشديد بعد تنبيه مدير المدرسة على طلاب الصف الرابع والخامس والسادس، الخميس الماضى، بنقلهم للفترة المسائية بالمعهد المذكور بالفترة المسائية، دون الرجوع لأولياء الأمور، كما حرروا شكوى ضد إدارة المدرسة ووقعوا عليها جميعا، وتقدموا بها لوكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية، وذلك لتسبب الإدارة فى إلحاق الضرر بأطفالهم.

أقرأ أيضًا.. "هندسة طنطا" تنظم مسابقة أفضل أنشطة لمقرر دراسي على منصة الجامعة الإلكترونية

ومن جانبه قال المهندس ناصر حسين، وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية، إنه جارى اتخاذ اللازم تجاه المخالفين، كما يتم تجديد مدرسة الشيخ محمد عياد الطنطاوي الإبتدائية، وترميمها لتصبح آمنة على الأطفال، وأشار إلى أن إدارة المدرسة توجهت بطلب تقليل كثافة الفصول، ونقل بعض الفصول الدراسية للمبنى الجديد بالمعهد الأزهرى.

يذكر أن محمد صلاح كان قد تبرع بإقامة المعهد الأزهري على مساحة 1500 متر على قطعة أرض ملك الدولة، وكان يسعى أهالي القرية لبناء مكتب بريد عليها ووحدة طب بيطري، غير أن عدم وجود معهد أزهري بالقرية دفع الأهالي للتبرع بها لقطاع المعاهد الأزهرية.

وتحمل محمد صلاح، تكاليف البناء من خلال التبرع بنحو 18 مليون جنيه، ويتكون المبنى من بدروم و4 طوابق، بها 18 فصلا دراسيا والمكاتب الإدارية، وفصول ثقافية ومعامل وغرفة كمبيوتر ورياض أطفال، ومقر مؤسسة صلاح الخيرية في البدروم، على مساحة نحو 100 متر، إلى جانب ملعب بالمعهد، وجرى تجهيزه بالأدوات اللازمة والأثاث من مقاعد جلوس وسبورات وأدوات معامل وجميع الاحتياجات الدراسية على أفضل مستوى تعليمي.