طالب ثانوي يرسم صورة السيسي في ورشة فنية لمحاربة الإرهاب بأسيوط

أهل مصر

عبر أحد طلاب المرحلة الثانوية من خلال ورشة فنية للرسم، تحت عنوان "محاربة الإرهاب والتطرف" برسم بورترية وصورة للرئيس السيسى، كمحارب لذلك الإرهاب والتطرف، حيث نظمت مكتبة الطفل والشباب بالبداري ملتقى ثقافيا فكريا تحت عنوان "التعصب والتشدد مرض قديم وحديث" بقرية العتمانية بالبداري بمدرسة العتمانية الثانوية المشتركة بحضور لفيف من الأدباء والشعراء والمبدعين والقيادات الثقافية والتنفيذية والتعليمية ومجموعة من القيادات الشعبية والتنفيذية بمدينة البداري بمحافظة أسيوط.

أقرأ أيضا.. قانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية.. برنامج تدريبي بجامعة أسيوط

يأتي ذلك في إطار حرص الهيئة العامة لقصور الثقافة على التثقيف الصحيح للشباب وخلق فكر ثقافي متميز تقيم الهيئة العامة لقصور الثقافة مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية المتنوعة بفرع ثقافة أسيوط.

بدأ اللقاء بالسلام الجمهورى وآيات من الذكر الحكيم ثم قدم اللقاء الشاعر صبره سالم صبره رئيس مجلس إدارة نادي الأدب بالبداري وتضمن الملتقى مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية المتنوعة وهم أربعة محاور أساسية وهى ندوة ثقافية عن التعصب والتشدد قديما وحديثا وأثر التشدد على الفرد والمجتمع، بجانب ندوة شعرية لكبار شعراء البدارى، ورشة فنية للرسم، فقرات مختلفة للمواهب. 

واستهل اللقاء بندوة تثقيفية بعنوان "شباب ضد التعصب والتشدد" التي أقيمت بالتوازى مع الورشة الفنية للرسم تحدث فيها فضيلة الشيخ على مهران مدير إدارة أوقاف البداري والمحاضر المركزى بوزارة الثقافة عن التعصب والتشدد من منظور ديني وفي مختلف العصور موضحا خطورة التشدد وهو من الأمراض الخطيرة سواء التشدد الفكري أو المذهبي أو الطائفي او أى نوع من أنواع التشدد وأثرها الخطير على الأوطان موضحا أن جميع الأديان تحث على الوسطية وعدم التشدد. 

وأضاف جمال اسماعيل المحاضر المركزى بوزارة الثقافة خلال حديثه عن خطورة التشدد على الفرد والمجتمع موضحا أن التشدد لفكرة بعينها خاصة الأفكار الهدامة والمتطرفة يؤدى بنا الى نتائج لا يحمد عقباها سواء فى التوجه المذهبي أو الطائفي أو حتى الرياضى موصيا الشباب والحضور بضرورة قبول الآخر بكل الود والمحبة وعدم التطرف أو التشدد لرأى معين وضرورة الاطلاع والقراءة وعدم الانسياق وراء الشائعات التى من الممكن أن تدمر المجتمعات.