هجوم انتحاري جديد يستهدف قوة من الحشد الشعبي العراقي في سامراء.. ومقتل 4

أهل مصر
هجوم انتحاري جديد شمالي العراق.
هجوم انتحاري جديد شمالي العراق.

أفادت خلية الإعلام الأمني العراقي، اليوم الخميس، بمقتل أربعة منتسبين من الحشد الشعبي، إثر تفجير سيارة مفخخة قادها انتحاري، في مدينة سامراء، شمالي العراق.

وأوضحت الخلية في بيان تلقته مراسلة وكالة "سبوتنيك" الروسية في العراق، مساء اليوم، أن سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف قوة ضمن قاطع عمليات سامراء، بمحافظة صلاح الدين، شمالي العراق، ما أسفر عن مقتل أربعة من منتسبي اللواء (313) التابع للحشد الشعبي في خط اللاين.

وفي وقت سابق من مساء اليوم، أعلنت الخلية، مقتل سبعة من منتسبي اللواء نفسه، إثر تفجير نفذه إرهابي انتحاري، استهدف قوة ضمن قاطع عمليات سامراء.

وأضافت الخلية، أن الاعتداء الإرهابي، أسفر عن إصابة ثلاثة من منتسبي اللواء، بجروح.

ونوهت خلية الإعلام الأمني العراقي، إلى أن مزيد من التفاصيل تعلن لاحقا عن الاعتداء.

وفي وقت سابق، تمكنت القوات العراقية، الاثنين، 14 أكتوبر الماضي، من إحباط مخطط لتنظيم "داعش" الإرهابي، لاستهداف زوار أربعينية الإمام الحسين، في قضاء سامراء الذي يعتبر من المدن ذات الطابع القدسي، شمال العاصمة بغداد.

اقرأ أيضاً: مصرع 7 من قوات الحشد الشعبي العراقي وإصابة 3 آخرين في تفجير انتحاري شمال بغداد

وأعلن العراق، في ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد في حينها.