المشرف العام على التحرير داليا عماد

السودان.. تزايد الضغوط على حميدتي لتفكيك قوات الإنقاذ السريع

أهل مصر
 محمد حمدان دلقو الشهير بحميدتي
محمد حمدان دلقو الشهير بحميدتي

تتزايد الضغوط على محمد حمدان دلقو الشهير بحميدتي لتفكيك القوات التابعة له، وهى قوات التدخل السريع، ويتهم سياسيون سودانيون حميدتي بأنه مسئول عن انتهاكات لحقوق الإنسان في مناطق متفرقة من السودان. وطالب البروفسيور صلاح الدين عبد الرحمن الدومة ، استاذ العلوم السياسية في عدد من الجامعات السودانية ، بأن يتم مج قوات التدخل السريع داخل القوات المسلحة السودانية وأن تخضع لأمرة وزير الدفاع السوداني ورئيس هيئة الأركان السودانية، وليس كما هى عليها الان حيث تخضع فقط لإمرة حميدتي. ووصف الدومة وجود ما وصفها ب" ميلشيات الدعم السريع" بأنه وجود عبثي وأنه لا وجود في الدول الحديثة لقوات أو ميلشيات تكون خارج سيطرة المؤسسة العسكرية الرسمية في البلاد.

اقرأ ايضا .. رويترز : حميدتي باعا ذهبا لدبي بالمخالفة لقوانين البنك المركزي السوداني

من جهته قال الإعلامي والناشط السوداني حاتم دريدري إن نظام الرئيس السوداني المخلوع استغل وجود صراعات طبيعية بين الرعاة ومربي الإبل على المناطق الرعوية الطبيعة وأسس ميلشيات مسلحة بحجة حفظ الأمن والنظام، ولكن سلاح هذه الميلشيات كان موجه فقط لصدور معارضي نظام البشير الذي تحالف مع حركة الإنقاذ وجماعة الترابي من تنظيم الإخوان المسلمين السوداني وفلوله من أجل إحكام سيطرة نظام البشير على السلطة في السودان، وهى السيطرة التي استمرت لنحو ثلث قرن. واشار حاتم دريدري إلى أن العقيدة القتالية لهذه الميلشيات التي شكلها البشير من اشخاص غير نظاميين وغير عسكريين بالأساس تقوم على القتل والاغتصاب والنهب وليس القتال ضد العدو الخارجي الذي يهدد استقلال ووحدة أراضي السودان.

اقرأ ايضا .. تأكيدًا لـ أهل مصر.. الخلافات تتفجر علنا لأول مرة بين حميدتي ووزير الدفاع.. ومطلب سحب قوات الدعم السريع يؤججها

يذكر أن أهل مصر كانت قد نشرت في وقت سابق تقريرا حول خلافات بين جمال عمر وبين حميدتي بسبب رفض حميدتي لدمج القوات التي تتبعها ضمن قوات الجيش السوداني وإصرار حميدتي على أن تظل قوات الدعم السريع مستقلة عن رئاسة أركان الجيش السوداني، وهو ما يخالف اتفاقية تقاسم السلطة بين قوي الحرية والتغيير في السودان وبين المجلس العسكري الذي تحول لمجلس السيادة الحاكم حاليا في البلاد .تتزايد الضغوط على محمد حمدان دلقو الشهير بحميدتي لتفكيك القوات التابعة له، وهى قوات قوات الدعم السريع، ويتهم سياسيون سودانيون حميدتي بأنه مسئول عن انتهاكات لحقوق الإنسان في مناطق متفرقة من السودان. وطالب البروفسيور صلاح الدين عبد الرحمن الدومة ، استاذ العلوم السياسية في عدد من الجامعات السودانية ، بأن يتم دمج قوات الدعم السريع داخل القوات المسلحة السودانية وأن تخضع لأمرة وزير الدفاع السوداني ورئيس هيئة الأركان السودانية، وليس كما هى عليها الان حيث تخضع قوات الدعم السريع فقط لإمرة حميدتي. ووصف الدومة وجود ما وصفها ب" ميلشيات الدعم السريع" بأنه وجود عبثي وأنه لا وجود في الدول الحديثة لقوات أو ميلشيات تكون خارج سيطرة المؤسسة العسكرية الرسمية في البلاد.

اقرأ ايضا .. تأكيدًا لـ أهل مصر.. الخلافات تتفجر علنا لأول مرة بين حميدتي ووزير الدفاع.. ومطلب سحب قوات الدعم السريع يؤججها

من جهته قال الإعلامي والناشط السوداني حاتم دريدري إن نظام الرئيس السوداني المخلوع استغل وجود صراعات طبيعية بين الرعاة ومربي الإبل على المناطق الرعوية الطبيعة وأسس ميلشيات مسلحة بحجة حفظ الأمن والنظام، ولكن سلاح هذه الميلشيات كان موجه فقط لصدور معارضي نظام البشير الذي تحالف مع حركة الإنقاذ وجماعة الترابي من تنظيم الإخوان المسلمين السوداني وفلوله من أجل إحكام سيطرة نظام البشير على السلطة في السودان، وهى السيطرة التي استمرت لنحو ثلث قرن. واشار حاتم دريدري إلى أن العقيدة القتالية لهذه الميلشيات التي شكلها البشير من اشخاص غير نظاميين وغير عسكريين، في إشارة إلى قوات الدعم السريع،  بالأساس تقوم على القتل والاغتصاب والنهب وليس القتال ضد العدو الخارجي الذي يهدد استقلال ووحدة أراضي السودان.

اقرأ ايضا .. رويترز : حميدتي باعا ذهبا لدبي بالمخالفة لقوانين البنك المركزي السوداني

يذكر أن أهل مصر كانت قد نشرت في وقت سابق تقريرا حول خلافات بين جمال عمر وبين حميدتي بسبب رفض حميدتي لدمج قوات الدعم السريع التي تتبعه ضمن قوات الجيش السوداني وإصرار حميدتي على أن تظل قوات الدعم السريع مستقلة عن رئاسة أركان الجيش السوداني، وهو ما يخالف اتفاقية تقاسم السلطة بين قوي الحرية والتغيير في السودان وبين المجلس العسكري الذي تحول لمجلس السيادة الحاكم حاليا في البلاد .

إقرأ أيضاً:
عاجل
عاجل
بلاغ للنائب العام ضد أصالة لاقتباسها من حديث شريف في أغنية