قتل صينيا وظهر في أمريكا من قبل.. تعرف على فيروس هانتا وعلاقته بـ"روث الفئران"

أهل مصر
فايروس هانتا
فايروس هانتا

على غرار فيروس كورونا المستجد، بدأت مشاهد الرعب تتكرر من جديد، بعد ظهور فيروس قاتل آخر يدعى فيروس هانتا ، والذي ظهر أيضًا في الصين، وراح ضحيته مواطن صيني صباح أمس الثلاثاء.

وتستعرض "أهل مصر"، في السطور التالية أبرز المعلومات عن فيروس هانتا الصيني، وأعراضه، ومدى خطورته على صحة الإنسان، وعلاقته بـ فيروس كورونا المستجد.

فايروس هانتا

أعلنت صحيفة صينية، أمس الثلاثاء، أول حالة وفاة لرجل كان يقيم في مقاطعة يونان، بعد إصابته بفيروس هانتا الصيني، ويعرف فيروس هانتا بأنه فيروس رئوي نادر وينتقل للإنسان عن طريق القوارض.

فيروس هانتا، هو فيروس متعدد السلالات، وتعد سلالاته جميعاً مرتبطة بأنواع معينة من القوارض التي تحمله، ثم يتم انتقاله بين القوارض عبر البول والفضلات واللعاب؛ وفقا لما ذكره، موقع المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض واتقائها.

أماكن انتشار فيروس هانتا

وينتشر فيروس هانتا النادر، في المناطق الريفية، حيث تتواجد الغابات والحقول والمزارع، وهي الأماكن الأنسب لحياة الفئران الحاملة للفيرو القاتل.

كما ينتشر هانتا حول المنازل أو أماكن العمل التي تعيش فيها القوارض حيث يمكن إصابة الأشخاص بفيروس هانتا مثل الحظائر وغيرها من الأماكن التي تتواجد فيها القوارض.

طريقة انتقال عدوى فيروس هانتا

ينتقل فيروس هانتا للإنسان، بعدة طرق مختلفة منها أن يعضه فأرًا يحمل الفيروس، وكذلك هناك إمكانية أن يصاب به إذا ما لمس الإنسان فمه أو أنفه بعد التعامل مع سطح أو جسم ملوث بمخلّفات القارض الحامل للمرض، أو إذا ما تناول طعاما ملوثا بهذه المخلفات، حسبما الموقع ذاته.

فيروس هانتا في أمريكا

وكانت مراكز مكافحة الأمراض؛ أشارت إلى أنه تم رصد فيروس في الولايات المتحدة عام 1993؛ بعدما تفشى مرض تنفسي حاد في بعض المناطق، عرف لاحقا بـ متلازمة فيروس هانتا الرئوية (HPS)، لكن وقع تطور في اكتشاف المرض عندما صارت أعراضه لا تظهر بالضرورة في الجهاز الرئوي، في حين يعرف الفيروس المنتشر في أوروبا بالحمى النزفية المصاحبة للمتلازمة الكلوية (HFRS).

أعراض فيروس هانتا ؟

تشمل أعراض الإصابة بفيروس هانتا، الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، والإرهاق والتعب، والحمى وأوجاع العضلات، خاصة في الفخذين والظهر والوركين، وبشكل أقل في الكتفين، وقد يشعر الشخص المصاب أيضا بالدوار والصداع والقشعريرة والقيء والإسهال وآلام المعدة.

وخلال فترة تتراوح بين 4 إلى 10 أيام ، يمكن أن يصاب الشخص بضيق في التنفس والسعال، وقد تمتلئ رئتيه بالسوائل، وتصل نسبة الوفاة بالفيروس بعد هذه المرحلة إلى 38 في المئة من الحالات.

أما في حالات "الحمى النزفية مع المتلازمة الكلوية"، فتظهر أعراض الشخص بسرعة، وتشمل آلام الظهر والمعدة والصداع والقشعريرة والغثيان والحمى، قد تترافق في بعض الأحيان مع ضبابية الرؤية، وقد يصبح الوجه أحمر أو ملتهبا، ويمكن أن يتبعه انخفاض ضغط الدم، بالإضافة إلى الصدمة الحادة، والفشل الكلوي الحاد، وتبلغ نسبة الوفاة هنا بين 1 إلى 15%.

Instance ID Token

Needs Permission