مصنع إنتاج الشركات الناشئة.. الطريق لتنمية الابتكار المصري.. يتيح تمويلاً للشركات بقيمة 263 مليون جنيه بنهاية إبريل الماضي.. وتدريب 16 ألف فرد وتوفير 1.8 ألف وظيفة

وائل الطوخي

01:05 م

الإثنين 10/يونيو/2019

مصنع إنتاج الشركات الناشئة.. الطريق لتنمية الابتكار المصري.. يتيح تمويلاً للشركات بقيمة 263 مليون جنيه بنهاية إبريل الماضي..
حجم الخط A- A+

يمر مجال ريادة الأعمال ودعم الشركات الناشئة فى مصر بمرحلة نمو وانتشار كبيرة خلال الفترة الحالية، فى ظل استهداف الشباب؛ لتنفيذ أفكاره على أرض الواقع، وتدشين شركات ناشئة خاصة مع إيمانه الكامل بقدرته على إنشاء كيانات صغيرة تبدأ من الصفر، ثم تطويرها وتوسيع أعمالها على النحو الذى يضاهى الشركات العالمية وفقًا لعلوم إدارة الأعمال. لكن على الرغم من أن الاجتهاد والتعب يمثلان أساس النجاح والتفوق، إلا أن هناك أيضًا حوافز ومكملات أخرى لا يمكن الاستغناء عنها فى مجال ريادة الأعمال، خاصة بمصر، والتى تأتى كضربة البداية لتنفيذ أفكار الشباب وتحويل حلمه إلى واقع، وأهمها دعم مركز الإبداع وريادة الأعمال "تيك" التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"؛ فالمركز بمثابة قلعة حصينة لدعم المواهب والأفكار الخلاقة وتعزيز إمكانيات الشباب الذى يخوض بداية تجاربه، ويقوده إلى بداية الطريق؛ حتى يثبت أقدامه من خلال توفير كافة الإمكانيات المطلوبة ماديًّا أو فنيًّا. فالمركز يقدم عددًا من البرامج لمساعدة الشباب فى تنفيذ أفكاره، وتتراوح مدة الدعم والتدريب بين 3 أسابيع وعام كامل حسب أعمال البرنامج وتدريباته والمحتوى الذى يقدمه.

مصنع إنتاج الشركات


فعلى سبيل المثال هناك برنامج "الحضّانات" الذى نجح فى احتضان نحو 106 شركات ناشئة خلال 5 سنوات منذ بدايته عام 2013، ويقدم هذا البرنامج دعمًا ماليًّا وفنيًّا يُقدر بحوالى 180 ألف جنيه للشركة الواحدة، منها 60 ألف جنيه دعمًا ماليًّا، و120 ألف جنيه دعمًا عينيًّا متمثلاً فى دورات تدريبية وأدوات مساعدة واستشارات لأصحاب المشروعات. ويوفر المركز مقرات عمل لهذه المشروعات داخل المعامل والمقرات المخصصة لذلك لمدة عام، يتم خلاله التواصل مع الأفكار والمشروعات المتشابهة داخل مقر مركز الإبداع وريادة الأعمال، كما توفر إدارة المركز شبكة من التواصل بين أصحاب هذه المشروعات والمستثمرين ومتخذى القرارات فى الشركات والجهات الداعمة للشركات الناشئة.

مصنع إنتاج الشركات


كذلك برنامج "إنوفيشن إيجيبت" الذى يستهدف بناء قدرات الشباب من طلاب الجامعات ودعم وتنمية مهارات الإبداع و الابتكار وريادة الأعمال للطلاب خلال الدراسة الجامعية وتخرج في هذا البرنامج 7080 طالبًا منذ عام 2013 حتى 2019. فيما يعد برنامج مسرعات الأعمال محفزًا قويًّا للشباب فى مجال الابتكار، حيث يشترط فى الاستفادة من هذا البرنامج تقديم فكرة ابتكارية فى إطار مواجهة التحديات المجتمعية وحل مشكلاتها. ويستمر البرنامج لمدة 12 أسبوعًا من التدريب وورش العمل، وتم عمل 13 دورة حتى الآن، واستفاد منها نحو 1410 صاحب فكرة ابتكارية. 

مصنع إنتاج الشركات


وكشف الدكتور حسام عثمان، رئيس المركز المصرى للإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال ونائب رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، أن المركز يستهدف تقديم مجموعة من البرامج لدعم الأفكار والمشروعات الناشئة؛ لربط هذه الأفكار بقطاعات الأعمال وسوق العمل، من خلال نشر ثقافة الإبداع والابتكار وريادة الأعمال لدى شباب مصر، لتنمية مهارات الشباب الخاصة بالتوظيف والحصول على فرص العمل المناسبة، مشيرًا إلى أن تطور التكنولوجيا أدى لتغيير مفهوم الوظيفة التقليدية بفعل التحول الرقمى الذى أوجد أشكالاً جديدة من الوظائف المستحدثة. 


مصنع إنتاج الشركات


وفى هذا الصدد قامت "أهل مصر" بجولة ميدانية داخل مركز الإبداع وريادة الأعمال؛ للتعرف عن قرب على مظاهر وأشكال الدعم للأفكار الجديدة والشركات الناشئة..
يقول محمد عزت مؤسس تطبيق "fulltact" إن التطبيق سيتم إطلاقه الشهر الجارى، وتقوم فكرته على جمع حسابات التواصل الاجتماعى لكل فرد فى تطبيق واحد يعتمد على رقم الهاتف المحمول، ومن خلال التطبيق يمكن التعارف بسهولة بين جميع الأصدقاء المقربين دون الحاجة لطلب أو بحث على مواقع التواصل الاجتماعى، كما أن التطبيق يتيح التعرف على إنشاء أى حسابات جديدة لأى شخص، مشيرًا إلى أن شركته تتكون من 5 أفراد، ويقدم لها المركز كافة أشكال الدعم المالى والعينى، حيث إنها تعمل فى مساحة العمل المشتركة التى يوفرها المركز منذ مطلع إبريل الماضى، كما توفر شبكات علاقات متكاملة من الخبراء والاستشاريين لإتاحة المساعدة في النواحى التقنية الخاصة لتطوير عمل التطبيق نفسه والجوانب الإدارية الخاصة بعمل الشركة. وأضاف أن التطبيق يستهدف جذب 50 ألف مشترك خلال العام الأول له بمصر، حيث يعمل على نظامى التشغيل أندرويد وـ"IOS".

مصنع إنتاج الشركات

فيما كشف إيهاب دعبس وشريف فوزى مؤسسا شركة "إكسباى هب" والتى تستهدف تحصيل المعاملات المالية إلكترونيًّا لمساعدة الشركات على تحصيل المعاملات الخاصة بها عن طريق كروت الائتمان ونقاط الدفع الإلكترونى بدون فريق تقنى، من خلال تسجيل البيانات على التطبيق الخاص لشركتهم بعدد من الأوراق، مثل السجل التجاري والبطاقة الضريبية والتعاقد مع الشركة، مشيرًا إلى أن الشركة تستهدف خلال الفترة القادمة إطلاق تطبيقها على الهواتف الذكية لنظامى التشغيل أندرويد و"IOS".
فيما أوضح سامر وجدى، المدير التنفيذى لشركة "GBARENA"، أن فكرة شركته تقوم على الربط وتوصيل كل أطراف صناعة الألعاب الإلكترونية ببعضها، من خلال مساعدة لاعبى الألعاب الإلكترونية على إيجاد البطولات المدعومة للمشاركة بها، فضلاً عن المساهمة فى تنظيم هذه البطولات بالتعاون مع المنظمين، من خلال الموقع الخاص بهم، والتواصل مع المشاركين فى المسابقات، مشيرًا إلى أن شركته شاركت في عدد من المسابقات والمحافل التقنية المختلفة خلال الفترة الماضية بدعم من مركز الإبداع.

مصنع إنتاج الشركات


فيما كشف إيهاب دعبس وشريف فوزى مؤسسا شركة "إكسباى هب" والتى تستهدف تحصيل المعاملات المالية إلكترونيًّا لمساعدة الشركات على تحصيل المعاملات الخاصة بها عن طريق كروت الائتمان ونقاط الدفع الإلكترونى بدون فريق تقنى، من خلال تسجيل البيانات على التطبيق الخاص لشركتهم بعدد من الأوراق، مثل السجل التجاري والبطاقة الضريبية والتعاقد مع الشركة، مشيرًا إلى أن الشركة تستهدف خلال الفترة القادمة إطلاق تطبيقها على الهواتف الذكية لنظامى التشغيل أندرويد و"IOS".
فيما أوضح سامر وجدى، المدير التنفيذى لشركة "GBARENA"، أن فكرة شركته تقوم على الربط وتوصيل كل أطراف صناعة الألعاب الإلكترونية ببعضها، من خلال مساعدة لاعبى الألعاب الإلكترونية على إيجاد البطولات المدعومة للمشاركة بها، فضلاً عن المساهمة فى تنظيم هذه البطولات بالتعاون مع المنظمين، من خلال الموقع الخاص بهم، والتواصل مع المشاركين فى المسابقات، مشيرًا إلى أن شركته شاركت في عدد من المسابقات والمحافل التقنية المختلفة خلال الفترة الماضية بدعم من مركز الإبداع.

موضوعات متعلقة