آخرهم "بهاء أبو العطا".. تفاصيل سلسلة اغتيالات نفذتها إسرائيل خلال تاريخها بحق زعماء "حماس"

ads

محمد سعيد

11:43 م

الثلاثاء 12/نوفمبر/2019

آخرهم بهاء أبو العطا.. تفاصيل سلسلة اغتيالات نفذتها إسرائيل خلال تاريخها بحق زعماء حماس
حجم الخط A- A+

يعد اغتيال إسرائيل لأحد أبرز القادة العسكريين بحركة "الجهاد الإسلامي" الفلسطينية، وقائد سرايا القدس، الذراع العسكري للحركة، بهاء أبو العطا، في وقت سابق صباح اليوم، بمثابة استئناف سياسة مثيرة للجدل تتمثل في استهداف زعماء من الحركات الفلسطينية المسلحة الذي يتسبب في إطلاق شرارة حرب دموية بين الطرفين لا يُعرف متى تضع أوزارها، في هجوم يضاف إلى سلسلة الاغتيالات التي نفذتها دولة الاحتلال خلال تاريخها.

ورغم تكرارها، لم تلجأ إسرائيل إلى هذه الاستراتيجية إلا في بعض الأحيان في السنوات الأخيرة. وكان الهجوم الذي وقع اليوم على منزل أبو العطا في غزة أول هجوم من نوعه منذ خمس سنوات تعلن إسرائيل مسؤوليتها عنه.

وفيما يلي نظرة على بعض عمليات الاغتيالات الرئيسية التي نفذتها دولة الاحتلال على مر السنين، حسبما أوردتها وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية:

أكتوبر 1995
أُطلق النار على فتحي الشقاقي، مؤسس حركة الجهاد الإسلامي، في رأسه بدولة مالطا الأوروبية في عملية اغتيال يعتقد على نطاق واسع أن إسرائيل نفذتها.

يوليو 2002
مقتل مؤسس الجناح العسكري الأول لحركة "حماس"، والذي عرف بكتائب عز الدين القسام، صلاح شحادة، جراء انفجار قنبلة في مبنى سكني.

مارس 2004
مقتل مؤسس حركة حماس وزعيمها الروحي حتى وفاته، أحمد ياسين، في غارة جوية إسرائيلية. وكان ياسين، الذي أصيب بالشلل في حادث طفولة، رمزًا للمقاومة الفلسطينية لإسرائيل.

أبريل 2004
مقتل أحد مؤسسي "حماس" وقائد الحركة في غزة قبل وفاته، عبد العزيز الرنتيسي، في غارة جوية إسرائيلية بعد أقل من شهر من تعيينه خليفة لـ"ياسين".

يناير 2009
طائرة حربية إسرائيلية تسقط قنبلة على منزل نزار ريان، قائد سياسي وعسكري في الحركة، أدت إلى مصرعه رفقة 18 آخرين. وكان هذا الهجوم بعد عدة أيام من شن إسرائيل هجومًا عسكريًا لمدة ثلاثة أسابيع ضد حماس في غزة.

وقتلت غارة جوية إسرائيلية خلال ذات الهجوم سعيد صيام، وزير الداخلية في حكومة حماس بغزة. فيما ضرب صاروخ آخر منزل شقيق صيام ما أدى إلى مصرع اثنين آخرين من كبار أعضاء الحركة.

نوفمبر 2012
مقتل أحمد الجعبري، قائد كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، بعد أن استهدفت غارة جوية سيارته. وتسبّبت وفاته في حرب استمرت ثمانية أيام بين حماس وإسرائيل، كانت الحرب الثانية في ثلاث سنوات.

اقرأ أيضاً: نتنياهو: اتخذنا قرار اغتيال "أبو العطا" قبل أسبوع

أغسطس 2014
مقتل رائد العطار، عضو المجلس العسكري الأعلى لكتائب عز الدين القسام والقائد العسكري للواء رفح حتى اغتياله، ومهندس الأنفاق العابرة للحدود داخل إسرائيل، في غارة جوية إسرائيلية على جنوب قطاع غزة.

اقرأ أيضاً: عمل إرهابي.. إيران تعلق على اغتيال قيادي "الجهاد الإسلامي" بهاء أبو العطا

مايو 2019
قصفت الطائرات الإسرائيلية سيارة حامد أحمد عبد الخضري، مما أدى إلى مقتل القيادي البارز في حماس، وكان مسؤولا عن نقل الأموال من إيران إلى الفصائل المسلحة في غزة.

اقرأ أيضاً: بعد اغتيال القيادي بـ"سرايا القدس" بهاء أبو العطا.. من هو الفريسة القادمة لجيش الاحتلال الإسرائيلي؟

نوفمبر 2019
غارة جوية إسرائيلية تضرب منزل بهاء أبو العطا، القيادي العسكري والميداني في سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، فقتله هو وزوجته، في تحرك أثار أسوأ موجة من القتال عبر الحدود منذ شهور. وفي نفس اليوم، استهدفت غارة جوية أخرى أكرم العجوري، القيادي في "حركة الجهاد" بالعاصمة السورية دمشق، لكنه لم يصب بأذى.

موضوعات متعلقة