ماذا تعرفين عن اكتئاب ما بعد الولادة؟

أهل مصر

تعاني بعض النساء من مشاعر الحزن بعد الولادة بدلا من السعادة فيما يعرف باكتئاب ما بعد الولادة. فما أسبابه وكيف يمكن مواجهته؟

للإجابة عن هذه الأسئلة أوضح طبيب أمراض النساء الألماني كريستيان ألبرينج أن هرمون الاستروجين ينخفض إنتاجه في الجسم بشكل مفاجئ بعد الولادة، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالحزن والكآبة والعصبية وسرعة الاستثارة وعدم الرغبة في التحدث بشأن الولادة.

وأضاف ألبرينج أن اكتئاب ما بعد الولادة له أسباب عدة؛ حيث إنه قد يرجع إلى مسار عملية الولادة المحفوف بالصعوبات أو الخوف من تحمل المسؤولية.

وشدد ألبرينج على ضرورة عدم الاستهانة باكتئاب ما بعد الولادة؛ نظرا لأنه قد يؤثر بالسلب على عملية الرضاعة وعلى علاقة الأم بطفلها وعلى التخطيط المستقبلي للأسرة.

لذا ينبغي أن يقدم الزوج لزوجته دعما نفسيا مع استشارة طبيب نفسي لعلاج الاكتئاب.