أسامة جلال مدافع المنتخب الأوليمبي لـ "أهل مصر": محمد صلاح إضافة لنا في الأولمبياد.. ووائل جمعة مثلي الأعلى (حوار)

أهل مصر
أسامة جلال
أسامة جلال

خطف الأضواء في بطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 عامًا، بعد أدائه الكبير في اللقاءات التي خاضها مع المنتخب الأوليمبي، حيث اعتمد عليه شوقي غريب، المدير الفني، في جميع المباريات، لتتنافس عليه أندية القمة خاصة الأهلي والزمالك، أمًلا في التعاقد معه، خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة، في الوقت الذي ترفض فيه إدارة ناديه التفريط في خدماته.

اقرأ أيضًا:شادي محمد في أجرأ حوار: الأهلي في كبوة.. والخطيب رضخ للجمهور وتسرع في إقالة "كارتيرون".. القيعي "كبر" وكان يجب طرده من قناة النادي

هل سيلعب لـ الأهلي أم الزمالك؟ وماذا عن الاحتراف الخارجي؟ ولماذا ظهر الفراعنة بهذا الشكل في البطولة؟ ومن هو مثله الأعلى؟ وماذا عن رأيه في مشاركة محمد صلاح في الأولمبياد، كل هذه الأسئلة وأكثر طرحتها «أهل مصر» على مستقبل مصر في خط الدفاع، أسامة جلال لاعب نادي إنبي، وإلى نص الحوار..

أسامة جلال لاعب انبي والمنتخب الأوليمبي

بدايًة.. من هو اللاعب أسامة جلال؟

عشقت الكرة من الصغر ومارستها مع أصحابي في الشارع، قبل أن أذهب لـ الاختبارات في نادي السكة الحديد وأنا في سن السابعة، ثم انتقلت إلى نادي إنبي، الذي مررت فيه بجميع المراحل السنية، وتمت إعارتي لـ بتروجيت ومصر المقاصة، وحتى الآن أرتبط بعقد مع الفريق البترولي.

من شجعك على ممارسة كرة القدم؟

الأسرة تحب كرة القدم بدرجة كبيرة، ووجدت دعمًا كبيرًا من والديي، وأنا أحببت أن أرد لهم الجميل وأركز مع النادي والمنتخبات سواء الشباب أو الأوليمبي.

هل تطمح لـ اللعب في صفوف المنتخب الأول؟

بالتأكيد أي لاعب يريد تمثيل بلاده وإرتداء قميص المنتخب الأول، وأنا أسعى إلى ذلك، وإن شاء الله أعمل على نفسي في الفترة المقبلة أكثر، وأقنع الكابتن حسام البدري بقدراتي وأنضم إلى الفراعنة.

في البطولة الماضية.. ما أكثر اللحظات صعوبة مرت عليك؟

مررنا بكثير من اللحظات الصعبة والجيدة، ولكن لن أنسى الفترة التي سجل فيها المنتخب الإيفواري هدف التعادل في المباراة النهائية، خاصة أن الهدف جاء في الدقائق الأخيرة من اللقاء، وكان صعبًا علينا التعويض، ولكن الحمد لله وصلنا للوقت الإضافي وحققنا الفوز بهدف رمضان صبحي.

هناك لحظات سعيدة بالتأكيد مرت عليك في البطولة.. حدثنا عنها؟

في المباراة الثانية لنا في البطولة أمام غانا، تأخرنا بهدفين، ولكن في اللحظات الأخيرة انقلبت المباراة رأسًا على عقب، وسجل أحمد ياسر ريان ورمضان صبحي، هدفين ضمنا لنا الفوز بالمباراة، كانت لحظات سعيدة جدًا أكثر من فرحة المباراة النهائية.

من مثلك الأعلى؟

أحب من اللاعبين الكثير، ولكنني غرمت بـ وائل جمعة في مصر، وفان دايك في أوروبا، وفي الماضي وأنا في سن صغيرة كنت متيمًا بمدافع مانشستر يونايتد الإنجليزي، الصربي نيمانيا فيديتش.

وائل جمعة مدافع الأهلي السابق

وماذا عن الأندية المفضلة لك؟

أنا أعشق مانشستر يونايتد، فهو نادي كبرت على حبه، خاصة خلال حقبة السير أليكس فيرجسون، المدرب الأسطوري للشياطين الحمر.

وفي مصر.. الأهلي أما الزمالك؟

ضاحكًا.. إنبي.

ما هدف المنتخب في أولمبياد طوكيو 2020؟

هدفنا بالتأكيد التتويج بميدالية، فزمن التمثيل المشرف انتهى بلا رجعة، وأنا ومجموعة اللاعبين قادرون على الفوز بميدالية خلال الأولمبياد، وتقديم صورة تليق بإسم مصر في المحافل الدولية.

هل ترى احتياج المنتخب الأوليمبي بخدمات النجم محمد صلاح في الأولمبياد؟

بالطبع.. الكابتن محمد صلاح اسم كبير ولاعب من طراز رفيع، كيف لا نحتاجه معنا في الأولمبياد، فهو أفضل ثالث لاعب في العالم بعد الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

البعض يتحدث أيضًا عن أحمد حجازي.. كونك مدافعًا هل يسبب لك الأمر أي مشكلة؟

لماذا مشكلة؟.. بالعكس فالكابتن أحمد حجازي مدافع كبير، وبالتأكيد سأحصل على خبرات كثيرة من اللعب بجواره سواء في المباريات الرسمية أو التدريبات، فاللعب بجواره شرف، والمنتحب يحتاج لأي نجم كبير في الأولمبياد وليس صلاح وحجازي فقط.

أسامة جلال لاعب انبي والمنتخب الأوليمبي

ماذا تقول لـ المدير الفني شوقي غريب؟

الكابتن شوقي له فضل كبير علي بعد الله سبحانه وتعالى، فهو السبب الرئيسي بظهوري الجيد في البطولة، حيث وقف بجانبي أثناء عدم مشاركتي مع نادي إنبي، وعمل معي الكثير حتى استطعت العودة لـ مستواي الطبيعي.

هناك من يقلل من القدرات الفنية لـ شوقي غريب.. ما رأيك؟

أنا لا أهتم لمثل هؤلاء الأشخاص، والرد الحقيقي يكون من خلال الملعب، فالكابتن شوقي فاز بالبطولة عن جدارة، كما أنه تدخل في بعض المباريات بتغيرات سواء من خارج الملعب أو خارجه، كانت لها مفعول السحر في قلب نتيجة المباراة لصالحنا، فمثلا تبديل أحمد ياسر ريان في مباراة غانا، أو تغير طريقة اللعب في مباراة جنوب إفريقيا، يدلان على قدراته الفنية الكبيرة.

شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأوليمبي

لماذا فاز إنبي على الزمالك في اللقاء الأخير؟

بالطبع نادي الزمالك فريق كبير، ولكن إنبي كان الأفضل بكل المقاييس في أطوار المباراة، ونحن تعاهدنا على الفوز مع الكابتن حلمي طولان، ودخلنا اللقاء بتركيز كبير، والحمد لله كان الفوز من نصيبنا.

لو خيروك بين الاحتراف الخارجي أمام الأهلي أو الزمالك.. ماذا سيكون اختيارك؟

بالطبع سأختار الاحتراف الخارجي، فهو حلم سأحققه في يومٍ من الأيام، بالطبع اللعب لـ الأهلي أو الزمالك شرف كبير، ولكن أنا أفكر في اللعب بأوروبا على غرار الكابتن محمد صلاح.

اقرأ أيضًا:سونج المدير الفني لمنتخب الكاميرون: مصر ستفوز بلقب أمم إفريقيا تحت 23 عامًا.. أعرف "رمضان صبحي" ومهاجم مصر فاجأني.. وهذه كواليس واقعة زيدان (حوار)

وبالنسبة لـ اختيارك بين الأهلي والزمالك؟

كما قلت الفريقين كبيرين وأكن لهما كامل الاحترام، ولكن في هذا التوقيت، سيكون من حق إنبي حسم الأمر، فأنا لاعب محترف وأسير حسب اللوائح والقوانين.