المشدد لعاطل قتل خطيب حبيبته: "خطف مني نجلاء"

أهل مصر
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

قررت محكمة جنايات القاهرة، بمعاقبة عاطل بالسجن المشدد 10 سنوات بتهمة قتل سائق، انتقاما منه عقب عقد قرانه على حبيبته التي رفضت أسرتها زواجها منه، في منطقة المطرية.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، اعترافات المتهم "سيد.م"، الذي أقر بقتله المجني عليه "جمال.أ"، سائق، بعد أن تقدم للزواج من الفتاة التي يحبها، وتدعى "نجلاء.ا"، قائلا "أنا قتلته عشان خطف مني نجلاء وأهلها رفضوا أن أتزوجها لأني عاطل وبلا عمل".

وأضاف المتهم في اعترافاته: "القتيل يعمل سائق وعلمت أنه سوف يتزوج من حبيبتى مع ترحيب أهلها به، فقررت الانتقام منه خاصة أن الفتاة رفضت الهروب معى وتمسكت بأسرتها وقطعت علاقتها بي وغيرت رقم هاتفها المحمول".

وأكمل المتهم: "يوم الواقعة انتظرت المجني عليه في وقت متأخر من الليل، وراقبت مسكنه ورأيته على السلم بمفرده، فسددت له طعنة نافذة في القلب، ثم تركته غارقا في دمائه، وهربت خوفا من كشف أمري".

وقالت والدة المجنى عليه: "ابنى مات غدر، وكان بيطلع من الصباح على أكل عيشه، وشجعته على الزواج وخطوبة نجلاء، لكني لم أتخيل أن تلك الزيجة ستكون السبب في مقتله، بعد رفض أسرتها الزواج من المتهم، وهو ما جعله ينتقم من ابني، والقتيل كان أكبر أشقائه، وينفق على البيت ومصدر رزقنا الوحيد".

وحضرت «نجلاء.ا» خطيبة المجني عليه برفقة والدها، وقالت إن المتهم هددها بقتل خطيبها قبل الواقعة بأسبوع، وتجاهلت حديثه لها وتخيلت أن كلامه مجرد تهديد، إلى أن علمت من والدة خطيبها أن نجلها تم قتله.

وأكملت: "حضرت إلى قسم الشرطة، لأبلغ عن المتهم بأنه هددني بقتل خطيبي إن لم أتركه، وأهرب معه، فرفضت وأغلقت الهاتف في وجهه، وتهربت منه بتغيير رقم هاتفي".

وكان‭ ‬قسم‭ ‬شرطة‭ ‬المطرية تلقى بلاغا بسقوط المجنى عليه غارقا في دمائه أسفل مسكنه، وبالانتقال لمكان الواقعة تبين أن الجثة لشاب، وبه طعنة نافذة في القلب، توفى على إثرها.

وبعمل التحريات تم الوصول للمتهم، وتم القبض عليه داخل مسكنه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لأنه طلب الزواج من خطيبة المجنى عليه، لكن رفض أسرتها جعله ينتقم من خطيبها ويقرر قتله، وأرشد عن السلاح المستخدم في الواقعة.

Instance ID Token

Needs Permission