صورة تفضح علاقة أردوغان بجورج سوروس ممول إسرائيل وراعي مشروع الشرق الأوسط الكبير

أهل مصر

تداولت حسابات على موقع التواصل الاجتماعي صورة للرئيس التركي رجب طيب أرودغان وهو يجتمع مع المليادير الصهويني جورج سوروس أحد أشهر ممولي دولة إسرائيل وراعي مشروع الشرق الأوسط الكبير، وتشير المعلومات المتدولة حول الصورة التي يحرص أرودغان على ألا يتكرر نشرها في وسائل الإعلام التركية أو العالمية إلى أن الاجتماع تم عقده في الفترة بين عامي 2003 و 2004 وهو يشغل منصب رئيس وزراء تركيا. وجورج سوروس هو مليادرير صهيوني يهودي من أصل هنجاري ويحمل الجنسية الأمريكية ويعتبر في العام نفسه 7 أغنى رجل في أمريكا وبثروة قدرة قيمتها 23$ مليار وهو من أكبر داعمي اسرائيل ومروج لمشروع الشرق الأوسط الكبير .

اقرأ ايضا .. مصطفى بكري: أردوغان يخطط لإعادة ما يسميه الإمبراطورية العثمانية في عام 2023 (فيديو)

ومشروع الشرق الأوسط الكبير هو مصطلح أطلقته إدارة الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش على منطقة واسعة تضم كامل البلدان العربية إضافة إلى تركيا، إسرائيل، إيران، أفغانستان وباكستان ويتضمن هذا المشروع جعل إسرائيل القائدة اقتصاديا وسياسيا لدول المنطقة من خلال إجراءات تستهدف ربط مصالح الدول العربية والدول الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط والشرق الأدبي بالمصالح الإسرائيلي، وهو المشروع الذي لا يضم لا الهند على اعتبار أن الهند تقيم بالفعل علاقات استراتيجية مميزة مع إسرائيل وكان الرئيس الأمريك الأسبق جورج بوش قد طرح مشروع الشرق الأوسط الكبير" ، لبسط الهيمنة الأميركية على المنطقة، وإقامة نظام دولي جديد تكون فيه بلاده هي المستأسدة بالتحكم في الثروات الطبيعية للمنطقة العربية على وجه الخصوص، إذ تحوي ثلثي الاحتياطات العالمية من الذهب الأسود (البترول). 

اقرأ ايضا .. مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي: نهاية أردوغان ستكون في ليبيا

يقوم مشروع "الشرق الأوسط الكبير" الذي ساهم في وضعه أكاديميون صهاينة على التغيير الاستراتيجي، والجغرافي، للمنطقة، لخدمة مصالح الدول الكبرى وحددت واشنطن الحيز الجغرافي للمشروع من أقصى شمال إفريقيا وصولاً إلى عمق آسيا، حيث يشمل المغرب ثم يمتد شرقاً إلى الجزائر، ومصر، وبلاد الشام، والعراق، والخليج، والجزيرة العربية، وإيران، وتركيا، وأفغانستان، وجمهوريات آسيا الوسطى، وباكستان، وإندونيسيا.

Instance ID Token

Needs Permission